صامويل أومتيتي: في برشلونة كنت مسجونًا لمدة 4 سنوات

شن  الفرنسي صامويل أومتيتي، لاعب برشلونة السابق  ولاعب  ليتشي  الايطالي ، هجومًا لاذعًا على فريق برشلونة الاسباني واعرب عن شعوره عندما كان لاعبًا بصفوف الفريق الكتالوني.

و وصف تكلك المدة “في برشلونة كنت مسجونًا لمدة 4 سنوات”.


وأجرى صامويل أومتيتي مقابلة مع كانال بلس، نقلتها صحيفة سبورت تحدث من خلالها عن فترته في برشلونة ، وما سيفكر به بخصوص مستقبله.

وصرح صامويل أومتيتي قائلا: “كل ما كنت بحاجة إليه هو أن أشعر بالتقدير والاحترام، في برشلونة ، قضيت أربع سنوات في السجن، ليس فقط على المستوى الرياضي، ولكن في حياتي اليومية أيضًا”.


وأضاف: “في البداية، بعد أن انتقلت إلى إسبانيا، شعرت بالتقدير والثقه والترحيب ولعبت بمستوى جيد، ثم بدأت أشعر بعدم الثقة، شعرت بالسوء وأدركت أن لا أحد يؤمن بي بعد الآن”.

وعن  تواجده بصفوف ليتشي  الايطالي أوضح أنه يشعر بالسعادة في فريق  جنوب إيطاليا، حيث يقاتل مع ليتشي الايطالي  لتجنب الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية وقال: “لقد كان تحديًا بالنسبة لي، أعلم جيدًا أن إنقاذ نفسك، في هذه الأراضي، يستحق مثل البطولة، هنا وجدت ابتسامتي مرة أخرى وأنا ممتن للمجتمع على ذلك”.


وعن عودة اومتيتي الي برشلونة

وألمح الفرنسي أومتيتي إلى امكانية عودته إلى صفوف ليون الفرنسي وقال: “الآن أفكر فقط في تجنب الهبوط، منذ فترة، جاء صديقي لاكازيت لرؤيتي واعتقدنا أنه قبل الاعتزال، سيكون من الجيد أن نلعب معًا أكثر”.


ينتهي عقد الفرنسي صامويل أومتيتي مع نادي برشلونة في عام 2026، ولا يبدو أنه مستعد للعودة لكتالونية على الإطلاق حيث قال: “أريد أن أستمر في الشعور بالرضا، لقد فعلت ذلك في إيطاليا، أحب اللغة والطعام والموضة”.